It's Here

Download the latest copy today & never
be unprepared for the weather again.

This is Salient

Stop blending in & start leaving your mark on the web

KASIM MATROOD

1966 - 2012

Experience

What real creative freedom feels like in a theme

Pixel Perfection

Salient was built with a high attention to details both in design & code

صدى الصمت

February 7, 2015

خريف الوحشة

February 7, 2015

هروب قرص الشمس

February 7, 2015

حوار المصاطب

February 7, 2015

رماح الفجيعة

February 7, 2015

"الكاتب المسرحي الكبير قاسم مطرود اخي وصديقي الذي كان ضوءا مشعا . انت من الذين اسسوا الى مسرح ملهم وملتزم لكل الاجيال اعمالك وارائك ستبقى مصادر الهام للعراقين والعرب لانك كنت لاتكتب بل تحرق نفسك ابداعا ستبقى خالدا بما تركته من ارث مسرحي مميز لنا. نم قرير العين ابداعك سيبقى ينير دروب العتمة. انها بداية العرض وليس النهاية ."

− جمال امين الحسني ، مخرج سينمائي

"
الملاك الذي يقف على كتفي ، مصاب بضربة شمس لذا سأطلب من الملائكة الاخرى ان تنفخ بهذي الرسالة لك " عمو قاسم " اشتقتك كثيرا ، اتمنى بعد عام من رحيلك ، ان تكون بخير دون الحاجة لبعض العقاقير والادوية"

− اية منصور ، شاعرة

"أن يخرج الكاتب عن المألوف وان يرفض الاستنساخ وان يبقى على عوامل الجذب والتشويق فتلك مهمة صعبة وقد تولى المؤلف “قاسم مطرود ” القيام بها وهو واثق من إمكاناته فليس سهلا أن نلجأ إلى الغموض والإيهام ونبقي على إثارة القارئ أو المتفرج ونفسح لهما مجالا لحل الألغاز"

− سامي عبد الحميد ، رجل مسرح

"هذه هي المرة الأولى التي اكتب فيها مقدمة لنص مسرحي.والمرة الثانية لقراءتي مسرحيــة يكتبها” قاسم مطرود ” بعد مسرحية ” للروح نوافذ أخرى"

− يوسف العاني ، رجل مسرح